BOU-SAADA

Bou-Saada mérite son nom plein de promesses; si le paradis est dans le ciel, certes il est au-dessus de ce pays, s'il est sur terre, il est au dessous de lui.


Vous n'êtes pas connecté. Connectez-vous ou enregistrez-vous

BOU-SAADA » Le Café du Village » bousaada

bousaada

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas  Message [Page 1 sur 1]

1 bousaada le 04/07/07, 08:04 am

laamayad


Bavard
Bavard
[right]
بوسعادة مدينة جزائرية تقع على بعد 245 كلم جنوب العاصمة، يقدر عدد سكانها بـ 150000 نسمة. من مسمياتها مدينة السعادة وكذا بوابة الصحراء نظرا لكونها أقرب واحة إلى الساحل الجزائري.
مدينة السعادة ( بوسعادة)
كانت إلى وقت قريب مزار الكثير من الأوروبيين وقبلة السياح الذين يأتونها للراحة والاستجمام والاستمتاع بمناظر النخيل ودعة الشمس التي تطل من وراء جبل كردادة محملة بنسائم العشق والوله الذي كان يرسله العشاق والشعراء في مدينة السحر والجمال بوسعادة واحة النخيل مرتع حضارة ورجال ذهبوا في أعماق التاريخ مخلفين آثارهم في كل مكان.
قد لا تكون السعادة وحدها، وقد يكون الأب أو الحفيد وكل الذين بنوا هذه المدينة الجبلية الجميلة الواقعة في بوابة الصحراء الجزائرية بولاية المسيلة التاريخية التي ترعرع فيها العلماء والمفكرون وشادوا فيها نهضة لاتزال أثارها باقية حتى اليوم مسيليون في كل مكان رجال علم وثقافة وإبداع ولايزال الأبيض والأسود يحفظ لمدينة بوسعادة وهي التي تتوسد النخيل والجبل تلك المناظر البانورامية الممتعة الخلابة ولايزال الجزائريون وكثير ممن زار بوسعادة يحجز لصديقه أو عاشقته بطاقة بريدية تحمل سحر المكان وافانين الطبيعة الجميلة أما الذين وقعوا في حب

Voir le profil de l'utilisateur

2 Re: bousaada le 05/07/07, 04:42 pm

kachina


mordu
mordu
بوسعادة مدينة جزائرية تقع على بعد 245 كلم جنوب العاصمة، يقدر عدد سكانها بـ 150000 نسمة. من مسمياتها مدينة السعادة وكذا بوابة الصحراء نظرا لكونها أقرب واحة إلى الساحل الجزائري.
مدينة السعادة ( بوسعادة)
كانت إلى وقت قريب مزار الكثير من الأوروبيين وقبلة السياح الذين يأتونها للراحة والاستجمام والاستمتاع بمناظر النخيل ودعة الشمس التي تطل من وراء جبل كردادة محملة بنسائم العشق والوله الذي كان يرسله العشاق والشعراء في مدينة السحر والجمال بوسعادة واحة النخيل مرتع حضارة ورجال ذهبوا في أعماق التاريخ مخلفين آثارهم في كل مكان.
قد لا تكون السعادة وحدها، وقد يكون الأب أو الحفيد وكل الذين بنوا هذه المدينة الجبلية الجميلة الواقعة في بوابة الصحراء الجزائرية بولاية المسيلة التاريخية التي ترعرع فيها العلماء والمفكرون وشادوا فيها نهضة لاتزال أثارها باقية حتى اليوم مسيليون في كل مكان رجال علم وثقافة وإبداع ولايزال الأبيض والأسود يحفظ لمدينة بوسعادة وهي التي تتوسد النخيل والجبل تلك المناظر البانورامية الممتعة الخلابة ولايزال الجزائريون وكثير ممن زار بوسعادة يحجز لصديقه أو عاشقته بطاقة بريدية تحمل سحر المكان وافانين الطبيعة الجميلة أما الذين وقعوا في حب


C'est comme ça qu'on doit éditer un texte en arabe, (avec mes excuses bien sur !!) C'est un plaisir de voir enfin un signe de vie sur ce forum.
N'étant pas souvent chez moi, je n'ai pas beaucoup de temps à consacrer au forum. J'espère que les autres se manifesteront.
Quant à notre Cher Abakar, j espère qu'il est en bonne santé. Nous aurions aimé qu'ils réponde à nos différents e-mails et ceci est la moindre des courtoisies و ذلك أضعف الإمان
Surtout ne te fache pas, laamayed, j'aime plaisanter. (C'est dans ma nature)

Voir le profil de l'utilisateur

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut  Message [Page 1 sur 1]

Permission de ce forum:
Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum