BOU-SAADA

Bou-Saada mérite son nom plein de promesses; si le paradis est dans le ciel, certes il est au-dessus de ce pays, s'il est sur terre, il est au dessous de lui.


Vous n'êtes pas connecté. Connectez-vous ou enregistrez-vous

BOU-SAADA » Le Café du Village » Kaîs oua layla (Le3mouri et Nancy Ajram)

Kaîs oua layla (Le3mouri et Nancy Ajram)

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas  Message [Page 1 sur 1]

kachina


mordu
mordu



جريدة الشـــــروق لــــــــ01 جوان 2008

جلــفاوي مغــرم بــنانسي عجرم
Ah, le veinard !!!!


مكالمات حميمية بين لعموري ونانسي

رغم النجومية الساطعة والشهرة اللامعة التي تتمتع بها نانسي عجرم الآن والحرب القائمة عليها بين الرجال لكي يظفر أي شخص بنانسي كزوجة، الا ان أحد التجار الجزائريين الذي يتاجر في الغنم والبقر من ولاية الجلفة واسمه لعموري، وبعد ان رأى الحوار الذي أجراه الصحفيان ياسين فضيل وحيدر بيزفي لنانسي عجرم بجريدة الشروق العربي تحت عنوان "أبحث عن رجل جزائري وأعبد التراب الذي يمشي عليه"، انتاب جسمه قشعريرة كبيرة خاصة ان عنوان نانسي كان موجودا في أسفل الصفحة.
ثمانية عشرة بقرة من أجل عيون نانسي
ولم يتمالك البڤار رؤيته لصور نانسي عجرم على صفحات جريدة الشروق العربي، ففي لحظة عاطفة جياشة قرر بيع البقرات 18 من أجل ان يرضي نانسي ويكون في مستوى الرجل الذي تتمناه ابنة 18 سنة انذاك، وما كان عليه الا ان يذهب الى السوق لبيع بقراته والتحضير لطلب يد الملكة الصغيرة. ولجدية الموضوع بالنسبة للسيد لعموري اتصل بطاقم جريدة الشروق العربي لتزويده بهاتف نانسي في لبنان، وكان له ذلك بعد إلحاح كبير، وحقق أول أحلامه بسماع صوت زوجة المستقبل. وعرض عليها الزواج ووعدها بأنها ستعيش عيشة السلاطين معه، وانه قام ببيع كل ما يملك من بقر وأغنام وعرض عليها ان تختار أي منطقة بالجزائر تريد العيش فيها، وأن تختار شهر العسل بين الصحراء والغرب الجزائري، وتفاجأت نانسي بهذا العرض وقامت بإطلاق قهقهات من الضحك، ففهم انها إشارة موافقة من نانسي .. ولم يكتم السر طويلا حتى أصبح لعموري حديث العام والخاص في مدينة الجلفة، وفي لمح البصر وصل الخبر الى زوجته التي انتابتها حالة من الهيستريا والبكاء واستدعت أخاها لكي يرى مهازل زوجها، حيث قالت له زوجته بأن الزواج منها حرام عليه لأنها مسيحية لكن قاطعها وقال بأن الزواج منها حلال وهي من أهل الكتاب وتجوز له شرعا وانه كره رائحة الابل والبصل التي يشمها منها كل يوم، وبدانتها التي أرهقت عيناه. وحصل شجار كبير بينه وبين صهره بسبب تضييعه لمستقبله وبيعه للبقر ورزق أولاده. وبعد اسبوعين عاود الاتصال بها وقال لها بأنه يحضر نفسه للعرس وانه قادم الى بيروت لكي يراها شحما ولحما ويقوم باجراءات الخطوبة والحديث مع والدها السيد نبيل عجرم صاحب مصانع البلاط والسراميك ببيروت، لكن نانسي أوقفته وقالت له بأنها أخذت الموضوع على سبيل المزاح، ولم تفكر أبدا في الزواج، فنزل الخبر كالصاعقة على لعموري، وفي لحظة مر عليه شريط بيعه لغنمه وأبقاره وطلاقه من زوجته، وأجزم بأنه تصرف بعقلية المراهق الذي يلهث وراء الشهوات.



Dernière édition par kachina le 03/06/08, 12:35 pm, édité 4 fois

Voir le profil de l'utilisateur

kachina


mordu
mordu
...Suite

مكالمات حميمية بين لعموري ونانسي
كان لعموري يكلم نانسي كل ليلة ويحدثها على نيته الحسنة للزواج بها وانه يريد امرأة توصله للتشبع الجنسي عكس زوجته التي حرمته من ذلك، وانه ملهم بالمرأة الشرقية وأنه بدأ يعشقها لحد الجنون، والغريب ان لعموري تعلم اللهجة اللبنانية في ظرف قياسي ونسي لهجته البدوية، وكانت تستمر المكالمات من منتصف الليل الى حين يصيح ديك الفجر ويلمم نفسه ويخرج تائها لا يعرف الى أين يذهب.
أحد عشرة مليون سنتيم فاتورة الهاتف
وبدأت نانسي تتضايق من المكالمات الليلية التي أضحت هاجسا يوميا يطاردها الى غرفة نومها، وما أزعجها هو تلفظ غريمها بكلمات بذيئة لم يحسب حسابها في غمرة الليل الهادئ ورومانسية نانسي، ولما طلبت منه ان يصف لها أوصافه قال لها "إن ما تحبينه ستجدينه متوفرا في شخصي بداية من "الشنبات" الطويلة الى الكتفين العريضين..". اختلطت الامور على نانسي وبدأ مشوارها الغنائي يتطور وصارحته في آخر مكالمة معه انها تنوي قطع هذه العلاقة والابقاء على طابع الاعجاب لا غير، فقال لها "أنت خداعة، كذبت علي وأفسدت علي ديني ودنياي"، وما كان جوابها الا ان غيرت رقم هاتفها فأصبح يقلب كفيه على هذه الخدعة التي ماتزال آثارها الى اليوم على زوجته وأولاده، اذ المبلغ الذي صرفه على نانسي في الهاتف قدر أكثر من 11 مليون سنتيم، ما لم يرق لزوجته التي أصيبت بضغط الدم والسكري.
الاسهال الذي أصاب نانسي أمام الجمهور
من بين أسوأ ما حدث لنانسي حينما أصيبت بإسهال في اول امتحان لها أمام الجمهور في قاعة المؤتمرات بمدينة نصر بالقاهرة عام 1998، وكانت هذه أول مرة تشارك فيها نانسي خارج بيروت، وللاسف لم تنجح أمام لجنة اتهموها بالركض أكثر من الغناء والمفاجأة انها أصيبت بإسهال، حيث شدت على بطنها واتجهت الى دورة المياه للتستر هناك. تصفيرات الجمهور لم تتوقف لساعات.. ولعل حل عقدة نانسي من عنصر المفاجأة هو ما أخّر وصولها الى الجزائر.
عقدة نانسي عجرم من المراحيض
لم يكن عنوان مقال جريدة الشروق عن نانسي عجرم "نانسي تشترط مرحاضا متنقلا بـ 4 آلاف دولار بالجزائر" من العدم، بل لها تاريخ أسود مع المراحيض بعد تعرضها لسقوط مفاجئ في مرحاض منزلها ببيروت ما سبب لها اعوجاج اسنانها الامامية وتشوهها مما أفقدها شكل الابتسامة الجميلة، مما جعلها تلجأ الى عمليات التجميل، وكانت هذه أول مغامرة لنانسي مع عمليات التجميل وأصبحت لها فوبيا بسبب المراحيض، حيث تطلب ان يكون المرحاض مريحا وبدون أدراج.
ياسين فضيل / سهيل. ب





De deux choses l'une:
- Ou elle ne m'a pas vu
- ou Benaziez lui a raconté des bobards sur moi

Voir le profil de l'utilisateur

Benaziez


Rang: Administrateur
Pour son prochain spectacle à Alger je me débrouillerai pour t’avoir une place aux premières loges !!! Very Happy salut


_________________
"Tout ce que je sais, c'est que je ne sais rien."

Socrate
Voir le profil de l'utilisateur

Contenu sponsorisé


Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut  Message [Page 1 sur 1]

Permission de ce forum:
Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum